_*_ منتدياأت فلة بناأت _*_


أهلا بكي يازائرة نورتي المنتدى نتمنى تسجيلك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

<style><!--BODY{ cursor:url(http://www.bntnjd.com/vb/images/mouse.ani); }--></style>

شاطر | 
 

 الفلسفة والفلاسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة الجنة
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 02/04/2011

مُساهمةموضوع: الفلسفة والفلاسفة   السبت أبريل 09, 2011 4:11 pm

السلام عليكم
احبتي اعضاء منتدى حلا البنوتات
تعلمون ان الانسان
هو اضعف مخلوقات الله في الارض

فوهبه الله تبارك وتعالى
نعمة العقل التي ميزته
وجعلته كائنا قويا يستطيع التعايش مع تقلبات الحياة
بكل قوانينها
فهو يفكر
يتأمل
يحلل
يعلل
يستنبط
وينتج وكل هذا في عقله وفكره

فاليوم احبتي سأجعل من صفحتي هذه
منتجع فلسفي

مليئ بكل ما يتعلق بالفلسفه
وما تكون الفلسفه
ما اصلها
وسأتحدث
عن فلاسفة العرب والغرب
قديما وحاضرا من هم
مايكونون
وهل هم مختلفون عن المفكرين والادباء والعلماء
سأبدأ بسم الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ماهي الفلسفه


الفلسفة كلمة مشتقة من فيلاسوفيا و هي كلمة يونانية الأصل فيلا تعني محبه
سوفيا تعني الحكمه
معناها الحرفي "محبة الحكمة"
حتى السؤال عن ماهية الفلسفة " ما هي الفلسفة ؟ " يعد سؤالا فلسفيا قابلا لنقاش طويل
و هذا يشكل أحد مظاهر الفلسفة الجوهرية و ميلها للتساؤل و التدقيق في كل شيء و البحث عن ماهيته و مظاهره و قوانينه
لكل هذا فإن المادة الأساسية للفلسفة مادة واسعة و متشعبة ترتبط بكل أصناف العلوم و ربما بكل جوانب الحياة ، و مع ذلك تبقى الفلسفة متفردة عن بقية العلوم و التخصصات
توصف الفلسفة احيانا بأنها " التفكير في التفكير " أي التفكير في طبيعة التفكير و التأمل و التدبر ، كما تعرف الفلسفة بأنها محاولة الإجابة عن الأسئلة الأساسية التي يطرحها الوجود و الكون
شهدت الفلسفة تطورات عديدة مهمة ، فمن الإغريق الذين أسسوا قواعد الفلسفة الأساسية كعلم يحاول بناء نظرة شمولية للكون ضمن إطار النظرة الواقعية ، إلى الفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الإرث اليوناني دامجين إياه مع التجربة و محولين الفلسفة الواقعية إلى فلسفة إسمية ، إلى فلسفة العلم و التجربة في عصر النهضة ثم الفلسفات الوجودية و الإنسانية و مذاهب الحداثة و ما بعد الحداثة و العدمية
الفلسفة الحديثة حسب التقليد التحليلي في أمريكا الشمالية و المملكة المتحدة ، تنحو لأن تكون تقنية فهي تركز على المنطق و التحليل المفاهيمي conceptual analysis
بالتالي مواضيع اهتماماتها تشمل نظرية المعرفة ، و الأخلاق ، طبيعة اللغة ، طبيعة العقل
هناك ثقافات و اتجاهات أخرى ترى الفلسفة بأنها دراسة الفن و العلوم ، فتكون نظرية عامة و دليل حياة شامل
و بهذا الفهم ، تصبح الفلسفة مهتمة بتحديد طريقة الحياة المثالية و ليست محاولة لفهم الحياة
في حين يعتبر المنحى التحليلي الفلسفة شيئا عمليا يجب ممارسته ، تعتبرها اتجاهات أخرى أساس المعرفة الذي يجب اتقانه و فهمه جيدا
هذي الفلسفه باختصار

تاريخ الفلسفة ..


يعمد الغربيون عادة إلى تقسيم التاريخ الفلسفي بين شرقي و غربي

الفلسفة الشرقية هي الفلسفة التي أنتجتها دول الشرق الأقصى بالأخص الهند و الصين و اليابان و هي فلسفات ذات طبيعة دينية روحانية أكثر منها عقلانية

في حين يقسمون تاريخ الفلسفة الغربية إلى فلسفة قديمة و إغريقية ، ثم فلسفة العصور الوسطى ثم الفلسفة الحديثة

إنتاجات الفلاسفة المسلمين تعتبر غالبا من وجهة النظر الغربية ناقلة للفلسفة الإغريقية و غير ذات إنتاج فعلي
و قد استمرت هذه النظرة نتيجة ضعف الدراسات الأصيلة للكتابات الفلسفية العربية الإسلامية إلى ان شهد العالم العربي مؤخرا نهضة فلسفية تركزت في دول المغرب العربي أساسا مهمتها إعادة بناء النهضة على أساس التراث العربي و محاولة نقده

أبرز هذه المحاولات :

نقد العقل العربي لمحمد عابد الجابري

و إصلاح العقل في الفلسفة الإسلامية لأبو يعرب المرزوقي



:
:




وسأتحدث تباعا عن بعض وأهم فلاسفة :


- العصر الاغريقي (حكماء أثينا السبعة - سقراط - أفلاطون - أرسطو - أبيقور )
- العصر الاسلامي ( ابن رشد - ابن سينا - الفارابي - ابو العلاء المعري )
- عصر النهضة والتنوير (ديكارت - فولتير - جان جاك روسو - هيجل - كارل ماركس - فريدريك نيتشه )



سقراط

سقراط بن سفرنيقوس، ولد في أثينا حـوالي469 ق. م، كـان والـده يشـتغل فـي صـناعة التماثيل، اشتغل سقراط في صباه بصناعة والده، ثم توجه إلـى الفكـر الذي أغرم به، واشتغل بالجدل والحوار، وإثارة المشاكل الفكرية، والشكوك في نفـوس الناس حول القضايا التي أثارها السوفسطائيون.
وقد كان سقراط حكيمًا، امتاز بسرعة الفهم وحدة الذهن، وحضور البديهة والبراعة في إخفاء سخريته، وطبع بمزيج غريب من الـتحكم فـي الـنفس، والمهـارة والحماس وبراعته في المناقشات، والدقة في كشف خداع الناس له.
قد أصبح "سقراط" مشهورًا بإسهاماته في مجال علم الأخلاق. وإليه تنسب مفاهيم السخرية السقراطية والمنهج السقراطي (أو المعروف باسم Elenchus). ولا يزال المنهج الأخير مستخدمًا في مجال واسع من النقاشات كما أنه نوع من البيداجوجيا (علم التربية) التي بحسبها تطرح مجموعة من الأسئلة ليس بهدف الحصول على إجابات فردية فحسب، وإنما كوسيلة لتشجيع الفهم العميق للموضوع المطروح. إن "سقراط" الذي وصفه أفلاطون هو من قام بإسهامات مهمة وخالدة لمجالات المعرفة والمنطق وقد ظل تأثير أفكاره وأسلوبه قويًا حيث صارت أساسًا للكثير من أعمال الفلسفة الغربية التي جاءت بعد ذلك.
وبكلمات أحد المعلقين المعاصرين،
سقراط" الحقيقي مثله مثل العديد من قدامى الفلاسفة، يظل في أفضل الظروف لغزًا وفي أسوأها شخصية غير معروفة

وكان ينفق على سقراط تلميذهُ أفلاطون.. ولكن زوجة سقراط كانت تضيق به وتسخر منه ومن فلسفته ومن ملابسه الرثة ومنظره البشع. وكانت تثور عليه. وتلقي على رأسه بالماء القذر. وكان الفيلسوف يضحك ويقول: إن زوجتي كالسماء تبرق وترعد ثم تمطر



[size=21]ولقد ذاع صيت سقراط، واشتهر أمره في زمانه، ورغم ذلك تألَّب الناس عليه لأنه نهى الرؤساء في زمانه عن الشرك وعبادة الأوثان، فاتهموه بالإلحـاد وإنكـار آلهـة اليونان، والدعوة إلى آلهة جدد، وإفساد عقول الشباب، نتيجة ذلك قُدِّم للمحاكمة؛ فحكـم عليه بالإعدام بسقايته سم الشوكران، مات وعمـره سبعين سـنة 399 ق.م.
مات سقراط دون أن يخلف أعمالا مكتوبة ، وإنما وصلت الينا تعاليمه من خلال الملاحظات التي كان يدونها تلاميذه ، ومن اشهرهم افلاطون و زينوفون .


ماهي فلسفة سقراط؟؟

فلسفة سقراط

تدور فلسفة سقراط حول موضوع واحد هو الإنسان،
وإذا ما تناولـت الكـون الطبيعي وموجوداته الحسية وظواهره؛ فإنما لكونها مركز الإنسان وبيئته، ومكان نشأته ونموه، ويمكن القول بأن الأساسين الكبيرين لكل آرائه هما:
1- اعتقاده بوجود الحقيقة، وبإمكان معرفتها.
2- ربطه العمل بالعلم، أي جعله المعرفة أساسًا للسلوك.
والذي يهمنا من فلسفة سقراط أمران، وهما اللذان يمثلان الصورة المتباينة عن فلسفة السوفسطائيين[1]:
الأول: تحديده لمنهج المعرفة لما يترتب عليه من تحول كبيـر فـي موضـوع الفلسـفة ومنهجها في تاريخ الفكر اليوناني.
الثاني: تحديده لمفهوم الفضيلة لما يترتب عليها من وجهة نظره الأخلاقية.

أولًا: المعرفة:
كان السوفسطائيون يرون أن المعرفة مقصورة على الإحسـاس، وهـي لـذلك تختلف باختلاف الأشخاص، فما يراه الشخص حقًا فهو عنده حـق، وإن رآه الآخـرون بخلافه، لأن الإحساسات تختلف باختلاف الناس.
فلما جاء سقراط أنكر قولهم في المعرفة، وأثبت أن العلم إنما هو في المدركات العقلية، وأن المعرفة تتكون من حقائق كلية، يستخلصـها العقـل لا الحـواس مـن الجزئيات المتغيرة، ولما كان العقل عنصًرا مشتركاً؛ لزم أن تكون الحقيقة عنـد شـخص معين هي نفسها الحقيقة عند شخص آخر، وهكذا.
ثانيًا: الفضيلة:
قال سقراط أن الفضيلة أمر بديهي في أساس تكوين الإنسان، لكن الإنسان حين يخطـيء معاينة الفضيلة يظن الباطل حقًا والشر فضيلة؛ لهذا فإن الحقيقة التي يراها سقراط أنه على الناس إعادة فحص ما هم متيقنون من معرفته.
وذهب سـقراط إلـى الربط بين الفضيلة والمعرفة، فالإنسان الذي يرغب أن يكون فاضلًا فلا بـد أن يكـون عارفًا، وبمقدار ما يتحصل المرء من المعرفة؛ معرفة عن نفسه وما تشتمل عليـه مـن مَلَكات وقوى، ومعرفة عن الكون؛ بمقدار ما يكون المرء فاضلًا.
وذلك لأن معرفة الخير ستدفع إلى فعله، ومعرفة الشر تحض المرء على تركه، والإنسان يبتعد عن فعل الخير ويسـلك الشر لأنه جاهل بالخير والشر.
ويرى سقراط أن الإنسان روح وعقل يُسيِّر الجسم ويدبره، ولـيس مركبـًا مـن الهوى والشهوة كما ذهب السوفسطائيون، وذهب إلى أن القوانين العادلة لا مصدر لها إلا العقل، وهي متفقة مع القوانين غير المكتوبة التي رسمتها الآلهة في قلوب البشر، فمـن يحترم القوانين العادلة إنما هو في الواقع يحترم العقل والنظام الإلهي.

بحثه فيما وراء الطبيعة:
بحث سقراط فيما وراء الطبيعة، فذهب إلى أن النفس ليست مجرد مبدأ الحيـاة، بل هي أهم من ذلك، هي" الذات الأخلاقية"، وقال بخلود النفس، وأقام الأدلة على وجـود الإله، وهو في نظره إله خير لا يدركه العقل، ولا يحيط به الوصف، ولا يصـدر عنه إلا كل صلاح، ولا يشبه الحوادث في قول أو فعل، وأنه واحد لا يتغير ولا يتبدل، والواجب على الإنسان أن يطيع أوامره مهما كلفه من مشقة وتعب[2].
وكان سقراط يتحدث كثيرًا عن "الإله "المفرد أو عن الألوهية، مخالفًا ما يتحـدث به الآخرون بلفظ الجمع" الآلهة"، وكان ينهى عن عبادة الأصنام، وشدد في نهيـه علـى الملك، وقال له: ( إن عبادة الأصنام نافعة للملك ضارة لسقراط، لأن الملك يصلح بها رعيته ويستخرج بها خراجه، وسقراط يعلم أنها لا تضره، ولا تنفعه، إذا كان مُقرًّا بأن له خالقًا يرزقه، وجازيه بما قدم من سيئ أو حسن )[3]

سقراط كان يحاور بتعمق و
يحلل كل شيئ
حتى ان كان صغير فلو قيل له
صباح الخير يسأله سقراط وما هو الخير؟ وما هو الشر؟ هل الخير هو خير الناس كلها أو هو خير شخص واحد؟ ثم يدخل سقراط في حوار لا ينتهي. ومن بداية صغيرة يستدرجك إلى كل مشاكل الكون..

منهجه في البحث والتفكير:

ابتدع سقراط منهجًا جديدًا في التفكير والمحاورة يقوم على أمرين:

-1 التهكم: بناه على تصنُّع الجهـل، والتظـاهر بالتسـليم لوجهـة نظـر الخصوم، ثم الانتقال إلى إثارة الشكوك حولها، ثم يستخلص من آراء الخصوم لوازم لا يستطيعون الالتزام بها، لكونها متناقضة مع آرائهم ومعتقداتهم، وبذلك يوقعهم فـي الحرج والتناقض، وكان قصد سقراط من هذا تنقية أذهان النـاس مـن المعلومـات الفاسدة، وتطهيرها من القضايا الكاذبة والمعارف الخاطئـة التـي ورثوهـا عـن السوفسطائيين.
-2التولد: أي تولد الحقيقة من نفوس الخصوم، من خلال استنباطها عن طريق توجيـه الأسئلة إليهم في نسق منطقي وترتيب فكري، ولم يكن حـواره ينتهـي إلـى نتيجـة معينة، وإنما كان القصد منه تنبيه الأذهان إلى ضرورة التزام الدقة في اختيـار الألفـاظ، وإلى أن المعاني موجودة في النفس، ولا سبيل إلى استخراجها إلا بالحوار.

فقد أصبح "سقراط" مشهورًا بإسهاماته في مجال علم الأخلاق. وإليه تنسب مفاهيم السخرية السقراطية والمنهج السقراطي (أو المعروف باسم Elenchus). ولا يزال المنهج الأخير مستخدمًا في مجال واسع من النقاشات كما أنه نوع من البيداجوجيا (علم التربية) التي بحسبها تطرح مجموعة من الأسئلة ليس بهدف الحصول على إجابات فردية فحسب، وإنما كوسيلة لتشجيع الفهم العميق للموضوع المطروح

. إن "سقراط" الذي وصفه أفلاطون هو من قام بإسهامات مهمة وخالدة لمجالات المعرفة والمنطق وقد ظل تأثير أفكاره وأسلوبه قويًا حيث صارت أساسًا للكثير من أعمال الفلسفة الغربية التي جاءت بعد ذلك.

في اليونان القديمة (399-469 ق.م)
اشتهر سقراط بحكمته البالغة



في أحد الأيام صادف سقراط أحد معارفه الذي جرى له وقال له بتلهف:"سقراط،أتعلم ما سمعت عن أحد طلابك؟"

"انتظر لحظة " رد عليه سقراط" قبل أن تخبرني أود منك أن تجتاز امتحان صغير يدعى امتحان الفلتر الثلاثي"

"الفلتر الثلاثي؟"

"هذا صحيح" تابع سقراط:" قبل أن تخبرني عن طالبي لنأخذ لحظة لنفلتر ما كنت ستقوله.

الفلتر الأول هو الصدق .هل أنت متأكد أن ما ستخبرني به صحيح؟"
رد الرجل،"لا

في الواقع لقد سمعت الخبر و..."

قال سقراط، حسناً"إذا أنت لست أكيد أن ما ستخبرني صحيح أو خطأ.

لنجرب الفلتر الثاني،
فلتر الطيبة.هل ما ستخبرني به عن طالبي شيء طيب؟"
"لا،على العكس..."


"حسنا"تابع سقراط"إذا ستخبرني شيء سيء عن طالبي على الرغم من أنك غير متأكد من أنه صحيح؟"
بدأ الرجل بالشعور بالإحراج.


تابع سقراط:"ما زال بإمكانك أن تنجح بالامتحان، فهناك فلتر ثالث - فلتر الفائدة. هل ما ستخبرني به عن طالبي سيفيدني؟"
"في الواقع لا."



"إذا" تابع سقراط" إذا كنت ستخبرني بشيء ليس بصحيح ولا بطيب ولا ذي فائدة أو قيمة، لماذا تخبرني به من الأصل؟"


لهذا السبب كان سقراط فيلسوفا عظيما يقدره الناس ويضعونه في مكانة عالية .

ومن اقواله

ليس العاطل من لا يؤدي عملاً فقط ،
العاطل من يؤدي عملاً في وسعه
أني يؤدي أفضل منه.

حاذر من الشر أكثر مما تحاذر العذاب بسببه.


المرأة العظيمة هي التي تُعلمنا كيف نُحب عندما نريد أن نكره ، وكيف
نضحك عندما نريد أن نبكي، وكيف نبتسم عندما نتألم.

عبقرية المرأة في قلبها.

إذا قلت للمرأة: أنتِ جميلة فافعل ذلك همساً ،
لأن الشيطان إذا سمعك ردد
في أذنها صدى قولك مرات..!

قلة الدين و قلة الأدب وقلة الندامة عند الخطأ ،
وقلة قبول العتاب أمراض لا دواء لها


متى أُتيح للمرأة أن تتساوى مع الرجل أصبحت سيدتة.!!!!

لا فضلية بلا معرفة.

ليس من الضروري أن يكون كلامي مقبول ،
من الضروري ان يكون صادقا.

الحكمة لله وحده،وعلى الإنسان أن يجد ليعرف ،
وفي استطا عته أن يكون
.محباً للحكمة تواق إلى المعرفة ،
باحثاً عن الحقيقة.


.كل ما أعرفه إني لا أعرف شيئاً.



وبهذه الاقوال اختم حديثي عن الفيلسوف سقراط

وساعود مره اخرى بإذن الله لنعرف عن الفيلسوف افلاطون


افلاطون
فيلسوف يوناني قديم,واحد من اعظم الفلاسفة الغربيين,حتى ان الفلسفة الغربية اعتبرت انها ماهي الا حواشي لأفلاطون.عرف من خلال مخطوطاته التي جمعت بين الفلسفة والشعر والفن.كانت كتاباته على شكل حوارات ورسائل وإبيغرامات(ابيغرام:قصيدة قصيرة محكمة منتهية بفكرة بارعة او ساخرة).

حياته:


ولد أفلاطون في أثينا لعائلة ارستوقراطية, اسمه الحقيقي هو "ارسطو كليس", سمي أفلاطون لعرض كتفيه, حيث كلمة أفلاطون تعني "عريض الكتفين". والدة "ارسطون" وامه "بيرتيون", جدة لأمة "سولون" احد نبلاء أثينا. كان أفلاطون جندياً ومصارعاً بارزاً ,ونال جائزة الألعاب مرتين. أصبح تلميذاً لسقراط وتعلق به كثيراً ,وكان لأعدام استاذه سقراط بالسم وقع كبير على افلاطون, حيث ظهر ذلك جلياً في كتاباته الأولى. بعد اعدام سقراط غادر أفلاطون أثينا, حيث كان ساخطاً على الحكومة الديموقرطية هناك, وهو في الثامنة والعشرين من عمره, وجال عدة بلدان وتأثر بفلسفاتهم,ثم عاد الى أثينا وهو في الأربعينات من عمره.

محاورات أفلاطون :

المحاورة هي محادثة بين شخص او أكثر تدور حول فكرة معينة.

كانت معظم كتابات أفلاطون عبارة عن محاورات, بطلها الرئيسي سقراط,الذي كان يمثل أفلاطون نفسه, في هذه المحاورات يسأل سقراط الناس عن أشياء يدعون معرفتها ويدعي هو الجهل بها. ومن خلال الحوار يوضح سقراط انهم لايعرفون ما يدعون معرفته. كما لا يعطي سقراط أي اجابات عن تساؤلاته, لكنه يكتفي بتوضيح أن أجابات شخصيات الحوار غير كافية. إستطاع أفلاطون من خلال حواراته أن يعرض مضمون أفكاره وأن يتخفى خلف شخصياته. إختلفت كتابات أفلاطون مع تقدمه في العمر, حيث يظهر في كتاباته المبكره تأثره بسقراط, أما في كتاباته المتأخره أخذ يأخذ منحى آخر يختلف عن أستاذه.
وقد كان لأعدام استاذه سقراط من قبل السلطة أثر كبير في نفسه ، خصوصا وأن سقراط كان من اصدقاء عائلته ، وقد انعكس ذلك الأثر بشكل واضح في كتاباته . بعد موت سقراط اعتزل افلاطون الحياة العامة في أثينا ، وخرج منها مرتحلا لعدة سنوات ، وفي عام 388 قبل الميلاد سافر الى ايطاليا وصقلية وتصادق مع حاكمها ، ثم عاد بعد عام الى أثينا وأسس فيها مدرسته التي أسماها ( الأكاديمية ) ، وهي معهد كرس لأعمال البحث العلمي ، وتدريس الفلسفة والعلوم . وقد قضى افلاطون معظم حياته في هذا المعهد مدرسا ، ومشرفا على نشاطاته حتى توفي عام 348 قبل الميلاد وهو في الثمانين من عمره . َ


وبعد وفاة افلاطون استمرت تعاليمه سائدة لعدة قرون . وبعد اغلاق الاكاديمية ظهرت الافلاطونية المحدثة التي لاقت رواجا في العهد البيزنطي والاسلامي كما انها كانت العامل الفكري المسيطر في الفلسفة اللاتينية خلال العصور الوسطى ، ولا شك كان لها أثر كبير على الفلسفةالحديثة . كما شهد القرنين 19 و20 ظهور نزعات اوربية - امريكية قوية نحو الفلسفة الافلاطونية

[size=21]لي عوده ان شاء الل
مع تكملة منهاج افلاطون الفلسفيه
واسفة لاني طلت عليكم
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فطوومهــ))*
مشرفة علبة الدردشة
avatar

عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 16/03/2011

مُساهمةموضوع: رد   الأحد أبريل 10, 2011 5:34 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتة سما عدن
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 31/03/2011
العمر : 20
الموقع : صلاتي حلاتي

مُساهمةموضوع: رد: الفلسفة والفلاسفة   الثلاثاء أبريل 19, 2011 12:01 pm

يسلموو تقرير رووووووووووووووووووووعة
نايس
تسلمي خيتوووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فطوومهــ))*
مشرفة علبة الدردشة
avatar

عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 16/03/2011

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء أبريل 19, 2011 1:11 pm

بنوتة سما عدن كتب:
يسلموو تقرير رووووووووووووووووووووعة
نايس
تسلمي خيتوووووووووووووو


صح لسااانك ياااقمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفلسفة والفلاسفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
_*_ منتدياأت فلة بناأت _*_  :: الاقسام الرئيسية :: ☺القسم العام☺-
انتقل الى: